Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

بيان من حركة حرية و ديمقراطية الآن، التوجه التصحيحي


بعد دراستها لمضامين الخطاب الملكي الموجه الى المجتمع المغربي يوم 09 مارس 2011، و باعتبار أن التعديلات الدستورية هي المدخل القانوني و السياسي لإصلاح المؤسسات و الحياة العامة في المغرب، و بعد تفاعلها الإيجابي مع ما ورد في الخطاب من تأكيد على تدعيم استقلال القضاء، و فصل السلط الذي سيرسخ ثقافة المحاسبة و المسؤولية في الإقتصاد و السياسة و الحياة العامة، و ماورد من تدعيم لمنهجية الديمقراطية بفرز الوزير الأول من الحزب الفائز في الإنتخابات، و تقوية صلاحية الوزير الأول، و التنصيص على دستورية المجلس الحكومي الذي يرأسه الوزير الأول، و ما ورد من تبني الجهوية الموسعة الذي سيمكن من إعطاء اللغة و الثقافة الأمازيغية مكانتها التي تستحقها و كذا تدعيم مقترح الحكم الذاتي في قضية الصحراء المغربية، فأننا أعضاء حركة حرية و ديمقراطية الآن، التوجه التصحيحي، التي تفرعت منها حركات عشرين فبراير ، نعلن ما يلي  :

أولا : تثميننا للاصلإحات و التغييرات التي أعلن عنها الملك
 
ثانيا : تأكيدنا على تشبثنا بالمؤسسة الملكية كضامن لوحدة الأمة و المعبر الأسمى عن الهوية المغربية

ثالثا : تأكيدنا على الاستمرار في النضال الجاد المستقل، لمواكبة صياغة و تطبيق التعديلات الدستورية الواردة في الخطاب الملكي

رابعا : دعوتها لجميع الأحزاب و الهيئات الى التفاعل الإيجابي مع مشروع التعديلات الدستورية المعلنة
 
خامسا : اعتبار جميع الأطراف التي ستستمر في التظاهر و عرقلة التطور الديمقراطي في المغرب، فاقدة للمسؤولية الوطنية

سادسا: تأكيدنا على استقلال الحركة عن جميع الأحزاب و التنظيمات، داخل المغرب و خارجه

حركة حرية و ديمقراطية الآن، المغرب

إمضاء :
 رشيد عنتيد
أحمد قطيب

17.03.2011

-----------------------------------------------

 

ملحوظة : البيان تم التصويت علية في المجموعة على الفيسبوك بأغلبية نسبية موافقة


Partager cet article

Repost 0