Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

سرت في رأسي قشعريرة عندما رن هاتفي من تحت الوسادة..لم أدر كم من الوقت مر كي أعرف أنني كنت نائما وأنه يجب علي النهوض للعمل..خيل إلي أنني سأثب من الفراش لكنني في الحقيقة كت قد انقلبت إلى الجهة الأخرى كما لو أن الأمر لا يعنيني إطلاقا..قلت في نفسي ماذا سيحصل لو بقيت هنا ميتا فلذهب الجميع إلى الجحيم..صوت في داخلي قال لي ..الجحيم أن يطردوك من عملك ويقفلون الحانات في وجهك...طردت نفسي من الفراش بعد عناء وأخذ ورد.. دخلت في ملابسي ورجلاي غاصتا في حذائي وأنا أقسم أنه آخر يوم ألبس فيه تلك الجوارب النتنة... أحسست بالبرد و خفت أن يلمس الماء وجهي قررت أن أترك الأمر لليوم الموالي...نظرت إلى فراشي بحزن وتذكرت الوالد الغاضبة.."أنت عمرك ما تطوي فراشك يوما"..قلت في نفسي بسخرية ..انتظرني سأعود بعد قليل..

هل ضروري أن تقبل يد الوالدة لو صادفتها في وجهك صباحا عندما تكون ذاهبا إلى الجحيم.. من سيقول لي الله يرضي عليك ..هذا الله سرق مني رضا أمي...وأي سلام هذا مفروض علي أن أوزعه على الناس وأنا أهرول نازلا الدرج. ..السلام عليكم... السلام عليكم...السلام عليكم..السلام..السلام...الخراء..الخراء..الخراء

رميت نفسي داخل سيارة الأجرة..تمنيت لو أن فتاة يكون لها سبق الجلوس إلى جانبي ..أعرف أن يدها الناعمة ستمر من أمام عيني إذا مدت الدراهم للسائق فيعود لي إحساسي بالعالم، أما إذا كلفتني بهذه المهمة الرائعة يكون لي حظ تأمل وجهها و سماع رنة صوتها الصباحي وهي تقول لي شكرا..أحب الأنثى عندما تصعد إلى التاكسي لتنشر فيه عطرها الجميل...

رن هاتفي مرة أخرى.. كنت في الحافلة....تفووو أنا متأخر كالعادة..سأجد الجميع ينتظرني كما لو أنني أنا من سيأذن للشمس بالصعود أو للأرض بالدوران..عالجت رنة صوتي لأطرد عنه الوهن وقلت بأدب يقتلني "بون جوغ سي حميد..اسمح لي راني تعطلت شوية.. جوج دقايق ونهبط من الطوبيس.." أبعدت الهاتف عن أذني بسرعة لعلني لا أسمع السباب الغاضب و الوعيد الآتي من الجهة الأخرى ..تطلعت ساهما لوجوه الناس وهي تتصنع اللامبالاة..

استغربت كيف يجد بعضهم الطاقة للحديث التافه في باكر الصباح..صوت القرآن المبثوث يخنقني و جالس بجانبي أزعجني بصوته البشع وهو يستظهر مستمتعا مع المقرئ ..قلت له في نفاق لذيذ " خويا راه مامزيانش هكا خاصك تصنط و تفهم"..سكت للتو وكنت أنا أضع موسيقى هاتفي في أذني...للنفاق منافع عظيمة توازي منافع الصفع و الركل..

اللعنة على من اخترع العمل..



  09-03-2010


au-boulot








Partager cet article

Repost 0