Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

رمضان يمضي لحاله كما مضي رماضانات قبله..بعضهم فرح بالحسنات و "دوبل روشارج" النافعة للاستفادة من نعيم الجنان..اما الحالمون الذين ارادوا ممارسة الحق الطبيعي في الاكل و الشرب وجدوا انفسهم محاصرين قضائيا و اعلاميا من قبل"المسلمين"..

 


من يفتح النقاش الحقيقي المخنوق..من يقول للناس ان الدين اليوم زيف وبضاعة.. لا احد ..يبقى المجال مفتوحا للجميع لتفريج الكرب النفسية ...

 

 

- هل حقيقة لا اكراه في الدين كما يردد الجاهلون بان الاية المذكورة منسوخة باية الحرب علي المرتدين...

-    هل رؤية فعل الاكل و الشرب استفزاز للصائمين حقيقة ام الفكرة المسبقة ان كل "كحل الراس" مسلم بالفطرة و المولد والقانون.  لا خيار له و لا مفر له في عهد الفيزا اذا قام بتحديث فكره وبدل معتقده  سوى النفاق او الرجم..

-   من يستفز من... الجائع العطشان السعيد بجوعه بعطشه ام الآكل والشارب مسجونا في غرفته الخائف على نفسه..

- لماذا لا تقوم الدنيا على الصائمين غير المصلين و "العاريات الكاسيات" و الظالمين سارقي اموال الناس ووووو...

 

 

 

في انظار"كودوعلى الاقل اطلقوا سراح الاحرار الشجعان..وليترك الحكم للتاريخ و قدر الحرية اللازم...

 


 

 

 

 

 


 

Partager cet article

Repost 0