Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

 

كوالى

 

 

عالق كالعنكبوت في سماء العدم. حائر غرقي في بركة آسنة...لا ماضي لي ولا حاضر والمستقبل سحابة سوداء وعاصفة حالكة ورعد وبرق أحمر..

باليد المرتجفة أشير إلى روحي الساهمة في المرآة..هذه ضجيعتي..هذه ألمي ناخرة جسدي..

 

لا هواء لي أتنفسه ..كل الهواء يرفض رئتي إلا إذا كان منقوعا بدخان سيجارات عتيقة..

لا شمس لي تدفئني..البرق الأحمر لي والرماد..وحرارة يتيمة تندفع من سيجارات منتحرة..

لا مكان لي سوى شساعة السواد ورحابة العدم...

لا ورد لي سوى دفلى شائخة وقنب هندي يهديني سبل الرشاد...

لا ماء يرويني سوى ماء النبيذ الفائر يقايضني ألمي بجنة خضراء وأنهار من الفرح وحواري من ريش...

 

الكل هاهنا رماد..والشجرة اليتيمة تواسي أوراقها الصريعة على الأرض..وسحابة وحيدة جاءها المخاض في الصحراء...

 

على ناصية دروبي جرذان جائعة، والقطط الهرمة تلعق نذوبها..والصراصير الهائلة تولول على حافة الروح...

هاهنا أشعل حزني قنديلا للهداية..هاهنا أجثم على نفسي وأنفجر في وجه الآلهة..

 

لو أنني قرد لخرجت إلى الشارع عارية المؤخرة وبين رجلي يتدللا حبل النجاة..

لو أنني كلب لجريت في الدروب لاهثا وورائي برازي ورائحتي..

لكنني" كوالى" لا أبرح شجرة المنتهى...

 

Partager cet article

Repost 0