Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

 

أتيحت لي فرصة التعرف على "نضال" أهل الرباط، وهو نضال لا يعرفه كثيرا من من هم على الهامش الجغرافي، و من مميزاته المراهقة النضالية و التعالي الأجوف، و المناسبة هي اللقاء الصحفي الذي احتضنه مقر الجمعية المغربية لحقوق الانسان يجمع بين جمعية هولندية تدعى "نساء على الأمواج" و شيء ما يدعى مالي..و هذه المالي بالمناسبة هي شخصيتين فقط دؤوبتين على فتح المنافذ التي تؤدي ذهابا و إيابا الى أوروبا، و الحجز في الفنادق و التكلم بالسؤء عند الجيران ، و بطبيعة الحال الأكسيسوارات البشرية الأخرى موجودة تلعب دور الكومبارس يتغير حسب الرغبة و درجة الاتساخ..

كان لمالي طهارة البداية عندما اجتمع بضع شبان طيبون و شابات طيبات يحملون السندويتشات و يشتكون من الجوع و العطش في رمضان (كما لو أن جميع قضايا المغرب انتهت و لم يبقى لنا سوى الصيام ) و قلنا في البداية مع التحفظ ،أنها مؤشر على وجود مجتمع مدني حقيقي، لكن ذلك كان مجرد فقاعة كباقي الفقاعات الجميلة التي تذروها الرياح فيما بعد....وحتى و لو أن الفتاتين الضائعتين اللتين ترطنان الفرنسية بطلاقة كانتا تتظاهرين مع الاسلاميين في عشرين فبراير وما يشكله ذلك من خطر على الحداثة و الإنسان، فهما لا تجدان غضاضة في القول بعد ذلك أنهما زعيمتا حركة مالي المغوارة التي تدافع عن الحريات الفردية و أنها بديلة، أو ( تبهديلة لا فرق )..القضايا الهامشية غذاء مالي، وهذه المرة الفتاتين، اللتين إحداهن "ما" و الاخرى "لي" تطوعتا لاعطاء الشرعية لباخرة مهمتها الحقيقية لا نعرف ما هي، و ما يصرح به لوسائل الإعلام أنها صوت يدافع عن الاجهاض أو تقنينه..

في اللقاء الصحافي الذي حضرته و صديق لي، كانت إحدى الأجنبيات تخبرنا في عقر دارنا أنها جاءت لتدافع لنا حق نسائنا في الإجهاض، و ورائها كانت اللافتة و التيشورت مطبوع فوقها عبارة " مالي مع الاجهاض" ..لكن من قرر أن مالي مع الإجهاض و هو موضوع لا يزال موضوع نقاشات عريضة في دول عريقة في الحريات ؟ وهل قدرنا في دول التخلف أن تكون خيانة الأوطان و الإستقواء و الإسترزاق بالأجنبي مهن "نضالية" و خبز ملعون لهامشيين فقدوا القدرة على التواجد بسلام على الأرض ..ولماذا لا تتسائل الجمعية المغربية لحقوق الانسان عن مدى صدقية حركة لا نعرف لها هوية حقيقية و لا تنظيم و لا مسؤولين مفرزين ديمقراطيا، و هي في حقيقتها صنيعة و شخصيتين اجتمعتا على كره المغرب و تعويض الفشل الدراسي و الإجتماعي بعكازات و أقنعة تتشابه عند الطيبين بالنضال..

في اللقاء كانت إحدى المسؤولات عن قارب الاجهاض ترطن بلكنة فرنسية ركيكة و توزع الأدوار بما يشبه الأوامر لمغاربة مالي، و تقول لنا ببراءة الذئب أنهم دخلوا ميناء مارينا سمير و بعدها تم طرهم منها، و قالوا أنهم تعرضوا للتعسف..لكنها لم تعرف ، و المكان فيه الصحافيين الأذكياء، أنها فضحت نفسها بنفسها، فدخولهم للمياة الاقليمية المغربية في البداية تم بشكل عادي لأن الهدف الإجهاضي لم يتم الكشف عنه الا بعدما تمكن القارب الموبوء من الرسو.. و هو احتيال رخيص و استغلال الملاحة المدنية من أجل أهداف أخرى مضمرة..و بالتالي يحق للمغرب أن يدافع عن سيادته و تدخل الغرباء فيما لا يعنيهم..و الحمقى في مالي إن كانوا لا يعرفون هذه الجزيئات فطامة حقيقية..أما إن كانو يعرفون و صمتوا لأن السهر في تطوان و المضيق خير لهم من الغيرة الوطنية فتلك طامة كبرى...

السؤال هم لماذا تترك "نساء على الامواج" جمعيات مغربية تشتغل بجدية و تحت الضوء على موضوع الاجهاض، و تبحث عن غطاء وهمي للتدخل في شؤون دولة و مجتمع له خصوصياته..هل يعتقد منظموا باخرة الاجهاض اننا غير قادرين على خوض نقاشاتنا بدون حرج و بدون حاجة للنفخ من الخارج...و بعبارة اخرى هل يتوفر لدى الفتاتان اللتان تحتكران الحديث باسم مالي على حد أدنى من الوطنية و الغيرة الوطنية، أم أن الوطن عندعم يبتديء في المطار و في مؤسسات فرنسا و بلجيكا والشقق الفاخرة لمارينا سمير...


رشيد عنتيد
09-10-2012

mali_onwaves.jpg

Partager cet article

Repost 0