Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

- ناصر الزفزافي يا صديقي -الزعامة مسؤولية نضالية أمام الجماهير، الزعيم الحقيقي يعرف كيف يفاوض و يعرف سقف النضال و عمره الافتراضي حتى لا تموت المعركة بين يديه و يبقى محاصرا بالضجيج.. الزعيم في حاجة أن يتفهم جموح الجماهير الى الخيال ولا يستسلم لدور ثور الكوريدا الهائج، الزعيم  مجرد فرد بينما الجموع حقل قصب تدفعه الريح ليصدر فرقعات الوجع. كفاءة الزعيم بالإضافة الى الصراخ و الإنفعال أمام الغاضبين، أن يقبض على المعادلة الصحيحة في ميزان الصراع و يرجح تكلفة النضال و نتائجه الفعلية حالا و على المدى..يكون للحقد مبررات وجيهة في البدايات، ثم تتغير المبررات و تفقد وجاهتها عندما يخرج الحقد من الزجاجة المعقمة و الغرفة الضيقة ليكتشف شساعة الواقع و تعقيدات الحلول و هي تقارن نفسها بشعارات البدايات. يتموقع الريف شمال إفريقيا جنوب أوروبا، منطقة محاصرة بالجبال. منذور الريف أن يكون منطقة تماس لتصريف  الأزمات الجيوستراتيجية. في الماضي كانت المنطقة في مرمى هجمات الغزاة الوندال و البزنطيين، و في القريب كان الريف بوابة الاستعمار الأوروبي دفع ذلك السلطة المركزية المغربية الى التعامل بحزم و حتى بمبالغة مع كل محاولات الإختراق.. تريد ساكنة الريف من يقود المشعل ويذهب بهم  كما ذهب  موسى ببني إسرائيل شق لهم البحر بعصاه حتى ظهرت منه أسماك الدلافين السوداء تقطع الشباك بأسنان الحراك. لاشيء يتولد من الفراغ  و تقديس المخلصين ماضي فاطمي شيعي  يعود الى الريفي القائم بأمر الله  الحاج عباس بنصالح الذي ثار في القرن 13 ميلادي. عندما توفي عبد الكريم الخطابي بقي الريف بدون مخلص حتى بعث الله ناصر الزفزافي القديس الذي سيشفي من السرطان وسيستخلص تعويضات الغاز السام من الإسبان. تقارب الرنة الموسيقية  مع عبد الكريم الخطابي تبعث الماضي بالهولوغرام لعله الزفزافي هو المخلص من الآلام و الشرور. إنه المهدي المنتظر.يوجد عقلاء في الريف يحتجون بصدق وهم يستحضرون هذا الثقل التاريخي و الجغرافي المرهق. غيورين فعلا على الأباء و الأبناء يقدرون المسؤولية النضالية لا يقامرون، هؤلاء يا صديقي لا يشعلون النيران ليختفو بعدها في الزحام..المناضل الشهم عبد الكريم الخطابي كان وطنيا حرا  حارب الإستعمار الإسباني بالأساس، ولاشك أن هناك أخطاء تاريخية ارتكبت جعلته يتخذ مسافته من المخزن، هي أخطاء تعترف الدولة المغربية المعاصرة أنها لا تريدها أن تتكرر..يا صديقي، مكنتني تجربتي في حراك عشرين فبراير و مواكبة مآلاته من مشاهدة اندحارات " النشطاء " و من صدقوا أنهم أبطال شجعان لا يشق لهم غبار . السرعة تقتل و العلو الشاهق أيضا يقتل بمجرد زلة بسيطة. شاهدني و أنا أطارد من بذروا نضال عشرين فبراير، الى نهاية عمري سأطالبهم بكشف الحساب أمام الأجيال، سأبقى فوق رؤوسهم كاللعنة أسألهم لماذا لم تسقطوا النظام و لماذا بسطتم يدكم الى قوى الغدر و الظلام . كن متأكدا صديقي ناصر أنه هناك وراءك من " النشطاء " من يترقب هفوات فقدان الوجهة لكي يذهب احترام القضية الى الخواء ونخوتك و شهامتك تتحول الى إذلال جعجعة بلا طحين. صدقني سيطلقون حولك البخور و تدوخ نهائيا عن رائحة الوطن الأصلية .- رشيد عنتيد

ناصر الزفزافي يا صديقي

Partager cet article

Repost 0