Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

سأسافر إليه غدا.

سأقابله وجها لوجه.

سأقابله و حدي على الساعة  الخامسة صباحا.

تكون الشمس حينها لازلت عزباء.

أريد أن أنظر إليه في العين الحمأة و أحصي منه سبعين موجة.

أصرخ  ثم أخلع ملابسي و أهرول عاريا لمجابهته البحر أجرب الغرق فيه و أنا ألكم الماء و يلكمني الماء ..

أريدهم مع الخامسة مساء أن يجدوني مستريحا مبتسما ممدا مملحا على رمل مدينة الصيادين.

بدون عيوني التي تكون أكلتها السرطانات الثرثارة.

بدون شفتاي  التي تكون التهمتها النورسات المومسات.

بدون أظافري و جلد ظهري..

شييء الذي بين فخذي تكون  هربت منه الشبوطات سارقات طعم الصنارات،

لقد كان لحما سخيا ضيعنه بغباء فالتقمه الحوت العظيم..

في الليل سأنتظر استيقاظ الحوريات المغدورات عند حافة قبري،

لنعود معا الى البحر و نحن مجرد بخار فضي هسيس.

لنسير على الماء عندما تخلد المويجات للنوم..

سأشاهد ما فاتني من الحب صار صدفات محار.

سأشاهد الطحالب الليلة تأكلها خطاياي.

سأشاهد كل شيء و قد صار لاشيء..

04-05-2017

حسابات على شاطى البحر

Partager cet article

Repost 0