Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog





حلزونات قررت مغادرة المغارات و العيش بلا قوقعات



في انتظار ما وعدها الله من أرجل تمشي بها و أحذية



تحميها من وخز انزلاقها الأبدي على مصفوفة الزمن..







انتظرت عودة أسراب البجع



أطل على الموت ثم أعود لتناول الاسباكيتي من على فوهة البركان. أسراب البجع صفقت بأجنحتها فوق قطعان السردين التي تبحث عن جز يرة الكنز







متعبا أضرب بقبضتي فوق طاولة الرب فتتناثر الملائكة من حولي و تنهش أجنحتها ذئابي. عين قدر الشر مفتوحة عن آخرها تقطر منها أفاعي الخير تنثر ملحها على رؤوس المألومين







- رشبد عنتيد

بجع و حلزون

Partager cet article

Repost 0